حليمة عسيري

منتدى تعليمي
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 بلاغة الفصل 3

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حليمة يحيى Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 81
تاريخ التسجيل : 11/06/2013
الموقع : السعودية

مُساهمةموضوع: بلاغة الفصل 3   الثلاثاء أبريل 15, 2014 9:05 pm


الاقتباس:
نماذج الدراسة والمناقشة:
يميز بها الطالب بين الاقتباس بأنواعه وبين التضمين والتلميح
1- أبيات ابن الرومي :
في الشطر الثاني من البيت الثاني ( بواد غير ذي زرع).
اقتباس من قوله تعالى " رَبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِنْ ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِنْدَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِنْ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُمْ مِنْ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ" إبراهيم 37.


2- أبيات بديع الزمان الهمذاني:
في الشطر الثاني من البيت الثاني (رأيت نعيماً وملكاً).
اقتباس من قوله تعالى " وَإِذَا رَأَيْتَ ثَمَّ رَأَيْتَ نَعِيماً وَمُلْكاً كَبِيراً " الإنسان 20.
3- أبيات ابن العميد :
فيه تضمين فقد ضمن ابن العميد أبياته بيتاً للمتنبي وهو:
إنَّ الكِرامَ إذَا مَا أيْسَروُا ذَكرُوا منْ كانَ يَألفُهم فِي المَنزلِ الخَشنِ
4- بيت القاضي الفاضل:
في الشطر الأول (وإن مسني قرح فقد مس مثله عدوى(.
اقتباس من قوله تعالى "إِنْ يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِثْلُهُ وَتِلْكَ الأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَتَّخِذَ مِنْكُمْ شُهَدَاءَ وَاللَّهُ لا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ" آل عمران 140.
5- أبيات أحد شعراء الأندلس يمدح النبي صلى الله عليهوسلم:
في الشطر الثاني من البيت الثاني (ألا ياصبا نجد متى هجت من نجد .
تضمين من قول الشاعر ابن الدمينة :
ألا ياصبا نجد متى هجت من نجد ... لقد زادني مسراك وجداً على وجد
6- من مقامة الحريري :
في قوله (شاهدت الوجوه وقبح اللكع).
اقتباس من قول النبي صلى الله عليه وسلم يوم حنين "شاهت الوجوه".
7- قول ابن نباته :
في قوله (فورب السماء إنه لحق مثل ما أنكم تنطقون).
اقتباس من قوله تعالى: "وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ (22) فَوَرَبِّ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنطِقُونَ" الذاريات.


حسن التعليل

نماذج أخرى للدرس والتقويم:
1- يعلل المتنبيلنزول المطر بعلة طريفة غريبة، فهو عندما يمدح يقول لا تظن أن هذا السحاب يمكن أن يحاكيك في عطائك أو يجاريك لأن هذا أمر ميئوس منه، ويعلل لنزول المطر بعلة غير حقيقية فالسماء أصابها عرق من الحمى فمرضت فهذا الماء النازل (المطر) ليس إلا أثر هذه الحمى التي أصابت السماء .
2- يوجه الشاعر الناس إلى الإقلاع عن الذنوب والسير على المنهج القويم ويعلل الشاعر لنزول المطر بلون فيه حمرة بعلة غير حقيقية فيجعل الغمام قد بكت رحمة للناس بالدم وهو يقصد به المطر .
3- يعلل الشاعرلانتشار الشيب في شعره بعلة غير حقيقية يعبر فيها عن شعوره فيجعل بياض الشيب لباس حزن على ذهاب الشباب مثل أهل الأندلس الذين يلبسون البياض في الحزن.
4-يتغزل الشاعر ويعلل لدمع عينه الذي جرى عند لقاء محبوبته بعلة غير حقيقية توافق ما في نفسه فيجعل سبب ما جرى له أن وجه محبوبته قد فاض من ماء الحسن والصبا وعندما ارتوى بماء الحسن وزاد انتقل إلى أجفان من ينظر إليه.
5-حدثت هزة في وقتعهد الملك الفضل فيعلل الشاعر ظافر الحداد لهذه الهزة مادحًا الشاعر ويجعل السبب فيها أنها اهتزت فرحاً وطرباً بعدل الملك الأفضل أو ربما ارتجفت خوفاً ورهباً من غضبه .


الأسلوب الحكيم

مناقشة:
1- في الآية أسلوب حكيم في موقف جد يراد به الإرشاد فقد سألوا عما ينفقون ولكن القرآن الكريم أجابهم عن سؤال آخر هو أولى بالإجابة وهو لمن ينبغي أن تكون النفقة. وهو هنا بطريقة السؤال والجواب.
2- في بيتيحاتم الطائي أسلوب حكيم في موقف جد يراد به التوجيه والإرشاد فعندما تأتيه زوجته لتسأله وتلومه على كرمه للضيفان يجيبها عن سؤال آخر يراه أولى بالجواب وهو أن القادمين هم الضيوف فعجلي بطعامهم وإكرامهم. وهو هنا بطريقة الكلام التقريري.
3- في الأبيات أسلوب حكيم في موقف هزل يراد به السخرية والعبث فعندما يسأل القادم الغلمان هل يفتح مولاكم البخيل؟ يكون الجواب عن سؤال آخر ويحولون المعنى إلى معنى آخر فهو يسأل عن فتح الباب ويجيبونه عن فتح رأس من يدخل على مولاهم وهو يأكل .
وطريقته هنا السؤال والجواب .


تأكيد المدح بما يشبه الذم


نماذج أخرى للدرس والتحليل:
لاحظ – في النماذج الشعرية التالية – الصنعة البديعية في أسلوب تأكيد المدح بما يشبه الذم، وتنوع أدواته.
1- يصف الشاعر ممدوحه ويثني عليه بصفة الكرم فيجعل يديه كالغمام الذي لايقف عطاؤه ويصفه بحسن الخلق وبأنه أهل للأخوة الحقة فلا يهلك ماله في الخمر وبعد هذا المدح يستدرك الشاعر بأداة الاستدراك "لكن" فيظن السامع أنه سيذكر صفة ذم تخالف المدح السابق فإذا هو يثبت صفة أخرى من المدح فهو يهلك ماله وينفقه بالعطاء والكرم والشاعر بهذه الطريقة يقيم دليلاً قوياً على كرم ممدوحه .
2- الشاعر يصف ممدوحه بصفات تدل على شجاعته وعزيمته وعدله ثم يستدرك على ذلك صفة أخرى من صفات المدح وهي تدل على الشجاعة فمع عدله مع الناس فهو ظالم للسيف والرمح معطل لهما لا يستخدمهما لأنه قوي يقاتل بدونهما وهو حين يستدرك بعد مدح يظن السامع أنه سيأتي بصفة ذم وعندما يأتي بصفة مدح أخرى فإنه يؤكد المدح .

3- ينفي الشاعر كل عيب عن ممدوحيه ثم يأتي بأداة الاستثناء فنتوهم أنه يريد أن يثبت لهم عيباً ما وإذا به يأتي بصفة من صفات المدح وهي السماحة في أشد الظروف فكأنه يقيم بذلك دليلاً على خلوهم من كل عيب.
أمثلة أخرى للأنواع البديعية الأربعة السابقة:
يميز الطالب بينها ويوضح القيمة البلاغية لكل منها.
- في الآية أسلوب حكيم:
حيث كان سؤال الصحابة عن الهلال كيف يطلع صغيراً ثم يكبر ثم يصغر أي يسألون عن الناحية الفلكية فجاءت الإجابة بما هو أنفع وأولى حيث أجابهم عن فائدة هذه الأهلة .
2- تأكيد المدح بما يشبه الذم:
ينفي الشاعر عن ممدوحيه كل صفة عيب ثم يستثني فيظن السامع أنه سيأتي بصفة ذم أو عيب فإذا به يأتي بصفة مدح وهي أن من ينزك بهم ينسى أهله ويسلوعن وطنه وحشمه فكان هذا الأسلوب أبلغ في المدح.
3- حسن تعليل:
يعلل الشاعر لتسمية أغطية العيون بالجفون بعلة غير حقيقية فالسبب في رأيه أن العيون أشبهت السيوف في عملها فالسيوف تقتل وكذا العيون وغطاء السيف جفن لذا سمي غطاء العين جفن مثله .
4- حسن تعليل:
فالمتنبي يقول إن ممدوحه ليس به حاجة إلى قتل أعدائه فهو يبسط سلطانه عليهم دون قتل ويذكرعلة غير حقيقية لهذا القتل فهو لا يريد أن يخيب رجاء الذئاب ولا يخلف رجاءها بألا تجوع في عهده .
5- التلميح:
حيث ضمن الشاعر نظمه مثلاً من أمثال العرب في قوله بأن "القول ما قالت حذام".
6- اقتباس:
في قول ابن نباته "فيضرب بينهم بسور له باب باطنه الرحمة وظاهره من قبله العذاب" حيث اقتبس من قوله تعالى(......فَضُرِبَ بَيْنَهُم بِسُورٍ لَّهُ بَابٌ بَاطِنُهُ فِيهِ الرَّحْمَةُ وَظَاهِرُهُ مِن قِبَلِهِ الْعَذَابُ) الحديد 13.


1- من صحيفة بشر بن المعتمر


أسئلة:
1- اشرح قول بشر بن المعتمر: "ومن أراد معني كريماً فليلتمس له لفظاً كريماً".
من أراد معنى كريماً فليلتمس لفظاً كريماً "معناه أن الإنسان الذي يريد المعنى الطيب الجميل لابد أن يعبر عنه بألفاظ طيبة حسنة فيجب أن يكون المعنى واللفظ متقاربان في الحسن والجمال".
2- ما رأيك في قول بشر: "والمعنى ليس يشرف بأن يكون من معاني الخاصة، وكذلك ليس يتضع بأن يكون من معاني العامة"؟
المعنى ليس يشرف بـأن يكون من معاني الخاصة وكذلك ليس يتضع بأن يكون من معاني العامة، وإنما مدار الشرف والصواب إحراز المنفعة مع موافقة الحال.
3- في هذه القطعة عدداً من الأفكار الأساسية في البلاغة، استلخص هذه الأفكار ورتبها بحسب أهميتها في نظرك، لا بحسب ترتيب ورودها في النص.
الأفكار الأساسية في البلاغة:
- عدم التوعر في القول يؤدي إلى التعقيد .
- أن يلتمس للمعنى الشريف اللفظ الشريف .
- أن يجعل الكلام مطابقاً لمقتضى الحال .


2- من كتاب البيان والتبيين لأبي عثمان عمرو بن بحر الجاحظ


أسئلة:
1- ضع عنواناً لهذه القطعة.
حكمـــــة الكلام.
2- كيف تفسر قول الزهري: "إعادة الحديث أشد من نقل الصخر"؟
إعادة الحديث أشد من نقل الصخر معناه "أن تكرار الكلام يكون ثقيلاً على سمع المتلقي ولا يتحمله ويكون شاقاً على السامع بل قد يسبب الملل".
3- هل مر عليك اصطلاح آخر يدل على ما يسميه الجاحظ، الترداد؟ ما هذا الاصطلاح؟ ومن صاحبه، وأي الاصطلاحين هو الأقدم؟
الاصطلاح هو التكرار وقد ورد هذا الاصطلاح في القرآن الكريم وهو أقدم من الترداد.
وقد رأينا اللَّه عزّ وجلّ ردَّدَ ذِكْر قِصّة موسى وهودٍ، وهارونَ وشعيبٍ، وإبراهيمَ ولوطٍ، وعادٍ وثمودَ، وكذلك ذِكرَ الجنَّةِ والنَّارِ وأمورٍ كثيرة؛ لأنّه خاطَبَ جميعَ الأمم من العرَب وأصناف العَجَم، وأكثَرُهم غَبيٌّ غافِل.
4- ما الرأي الذي ينتهي إليه الجاحظ في شأن "الترداد"؟ هل يرجع هذا الرأي إلى قانون بلاغي معين؟ ما هذا القانون؟
وجملة القول في الترداد، أنَّه ليس فيه حدٌّ ينتَهي إليه، ولا يُؤتَى على وَصْفه، وإنّما ذلك على قدر المستمعين، ومَن يحضُره من العوامّ والخواصّ.
وقد رأينا اللَّه عزّ وجلّ ردَّدَ ذِكْر قِصّة موسى وهودٍ، وهارونَ وشعيبٍ، وإبراهيمَ ولوطٍ، وعادٍ وثمودَ، وكذلك ذِكرَ الجنَّةِ والنَّارِ وأمورٍ كثيرة؛ لأنّه خاطَبَ جميعَ الأمم من العرَب وأصناف العَجَم، وأكثَرُهم غَبيٌّ غافِل، أو مُعانِدٌ مشغولُ الفِكْرِ ساهي القلب، وأمّا أحاديث القَصَص والرِّقَّة فإنِّي لم أرَ أحداً يعيب ذلك.



3- من كتاب "تأويل مشكل القرآن" لأبي محمد (عبد الله بن مسلم بن قتيبة)

أسئلة:
1- تظهر في هذا النص بعض آثار الجدل بين علماء المسلمين وأهل الملل الأخري، وضح هذه الآثار؟
الجدل بين المسلمين كان حول قوله تعالى "فأمه هاوية" لما كانت الأم للولد غاذيته ومأواه وكانت النار للكافر كذلك، وقيل في أزواج النبي "وأزواجه أمهاتهم" وتأول قوم في قوله تعالى: "فى أي صورة ما شاء ركبك" معنى التناسخ، ولم يرد الله في هذا الخطاب إنساناً بعينه، وإنما خاطب جميع الناس. فأثر الجدل واضح من خلال هذه المناقشات.
2- اشرح بيت أُمية بن أبي الصلت:


والأرض معقلنا وكانت أمنا فيها مقابرنا وفيها نولد

شرح بيت أمية:
الأرض هي الأم التي أنجبتنا فقد خلقنا الله من تراب وفيها نقبر وهذا مناسب لقول الله تعالى "منها خلقناكم وفيها نعيدكم".
3- من أي أنواع التشبيه تعدين قوله تعالى: "فمثله كمثل الكلب إن تحمل عليه يلهث أو تتركه يلهث"؟
الآية فيها تشبيه تمثيلي.


4- من كتاب "البديع" لعبد الله بن المعتز


أسئلة:
1- ماذا كان غرض المؤلف من وضع هذا الكتاب؟
غرض المؤلف من وضع الكتاب:
حتى يعلم أن بشاراً ومسلماً وأبا نواس ومن تقيّلهم وسلك سبيلهم لم يسبقوا إلى هذا الفن ولكنه كثر في أشعارهم فعرف في زمانهم حتى سمي بهذا الاسم فأعرب عنه ودلّ عليه.
2- ما رأي ابن المعتز في أسلوب أبي تمام؟
أن أبي تمام أكثر في البديع وشغف به حتى غلب عليه وتفرع فيه وأكثر منه فأحسن في بعض ذلك وأساه في بعض وتلك عقبى الإفراط وثمرة الإسراف.
3- متى ظهر اسم "البديع" وعلام كان يدل في أول ظهوره؟
ظهر البديع في كلام العرب وكذلك القرآن والحديث الشريف قال ابن المعتز: قد قدمنا في أبواب كتابنا هذا بعض ما وجدنا في القرآن واللغة وأحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وكلام الصحابة والأعراب وغيرهم وأشعار المتقدمين من الكلام الذي سماه المحدثون البديع.



5- من كتاب "النكت في إعجاز القرآن" لأبي الحسن (علي بن عيسى الرماني)


أسئلة:
الموضوع الأصلى من هنا: منتدى التربية والتعليم بالمدينة المنورة ملخص مادة البلاغةالصف الثاني الثانوي الفصل الثاني
1- استخرج تعريف "التلاؤم" من هذه القطعة.
التلاؤم نقيض التنافر، والتلاؤم تعديل الحروف في التأليف.
الموضوع الأصلى من هنا: منتدى التربية والتعليم بالمدينة المنورة ملخص مادة البلاغةالصف الثاني الثانوي الفصل الثاني

2- لماذا اختلفت درجات التلاؤم؟
اختلفت درجة التلاؤم فمنه متلائم في الطبقة الوسطى، ومتلائم في الطبقة العليا.
3- ما فائدة التلاؤم في رأي الرماني؟
والفائدة في التلاؤم حسن الكلام في السمع، وسهولة اللفظ وتقبل المعنى في النفس، لما يرد عليها من حسن الصورة، وطريف الدلالة، ومثل ذلك قراءة الكتاب في أحسن ما يكون من الخط والحرف.
4- أيهما أشد عسراً في النطق: الحروف المتباعدة المخارج أم الحروف المتقاربة المخارج؟
الحروف المتقاربة أشد عسرًا في النطق من الحروف المتباعدة.
5- ما معنى "الإدغام" و "الإبدال"؟
- الإدغام: دمج حرفين معاً.
- الإبدال: وضح حرف مكان الآخر لعلة.


6- من كتاب "بيان إعجاز القرآن" لأبي سليمان حمد بن محمد بن إبراهيم (الخطابي)


أسئلة:
1- ما الاسم الذي يطلقه اللغويون على الكلمات المتساوية في المعنى؟
الاسم الذي يطلقه اللغويون هو: الترادف.
2- لماذا كانت التفرقة بين الكلمات المتقاربة المعاني أساساً مهماً من أسس البلاغة؟
لأن لكل لفظة خاصية تتميز بها عن صاحبتها في بعض معانيها وإن كانا يشتركان فى بعضها.
3- اذكر فرقين بين "الحمد" و "الشكر".
الحمد والشكر قد يشتركان أيضاً: الحمد لله على نعمه أي الشكر الله عليها ثم قد يتميز الشكر عن الحمد في أشياء: فيكون الحمد ابتداء بمعنى الثناء، ولا يكون الشكر إلا في الجزاء.



7- من كتاب "الموازنة بين الطائيين" لأبي القاسم (اللحسن بن بشر الآمدي)


أسئلة:
1- ما المنهج الذي سارعليه الآمدي في هذا الجزء من كتابه "الموازنة"؟
المنهج الذي سار عليه الآمدي هو ذكر المعاني التي يتفق فيها الطائيان والموازنة بين معنى ومعنى وعدم المطالبة من الشاعرين أشعر بعينه.
2- لماذا امتنع الآمدي عن التصريح بتفضيل أحد الشاعرين؟
امتنع الآمدي عن التصريح بتفضيل أحد الشاعرين لأنه بالتفضيل لم تحصل الفائدة بالتقليد، وإن طالبت بالعلل والأسباب التي أوجبت التفصيل فقد أخبرتك فيما تقدم بما أحاط به علمي من نعت مذهبيهما.
3- هل ترى أن الآمدي سوى بين الشاعرين؟
استخرجي ما يدل على رأيك من النص الذي أمامك.
لم يسوي الآمدي بين الشاعرين لأنه قال في أبي تمام إن كان فيه دقة وصنعة، فهذا عندي أولى بالجودة، وأحلى في النفس، وألوط بالقلوب وأشبه بمذاهب الشعراء.



8- من كتاب "إعجاز القرآن" لأبي بكر (محمد بن الطيب الباقلاني)


أسئلة:

1- ما رأي الباقلاني في أسلوب القصص في غير القرآن الكريم؟
رأي الباقلاني في أسلوب القصص في غير القرآن الكريم:
أن القصص في غير القرآن صعب أن تنتقل من قصة إلى قصة، وفصل إلى فصل حتى تتعسر عليك مواضع الوصل، وتستصعب عليك أماكن الفصل، ثم لا يمكنك أن تصل بالقصص مواعظ زاجره.
2- ما الفرق بين الباقلاني وسابقيه في النظر إلى الإعجاز؟
يرى الباقلاني أن الإعجاز كامن في قصص القرآن الذي تتضمن قصصاً ما لو تكلفت العبارة عنه بأصناف كلماتها لم تستوف ما استوفته.
3- إلى أي حد نجح الباقلاني في تطبيق منهجه على الآيات التي أشار إليها من سورة الشعراء؟

منهج الباقلاني في الآيات:
أن يتأمل الباحث غير ذلك من الصور هل تجد الجميع على ما وصفت لك؟ لو لم تكن صورة واحدة لكفت في الإعجاز، فكيف بالقرآن الكريم؟ ولو لم يكن إلا حديث من سورة لكفى وأقنع وشفى.




9- من كتاب "دلائل الإعجاز" لعبد القاهر الجرجاني


أسئلة:

1- بم شبه عبد القاهر نظم الكلام؟
شبه عبدالقاهر النظم قال: " فأجد بعض ذلك كالرمز والإيماء والإشارة في خفاء وبعضه كالتنبيه على مكان الخبئ وموضع الدفين ...".
2- يرد في كلام بعض المتقدمين إطلاق وصف (البلاغة) على الألفاظ، فما رأي عبد القاهر في ذلك؟
لابد أن يؤتى المعنى من الجهة التي هي أصح لتأديته ويختار له اللفظ الذي هو أخص به، ويظهر فيه ميزة، فينبغي أن ينظر في الكلمة قبل دخولها في التأليف.
3- هل فرق عبد القاهر بين "البلاغة" و "الفصاحة"؟
لم يسو عبد القاهر بين البلاغة والفصاحة فكلاهما وصف الكلام بحسن الدلالة وتمامها فيما كانت دالة ثم تبرحها في صورة هي أبهى وأزين ..
4- استخرج من النص السابق تعريف "النظم" عند عبد القاهر.
تعريف النظم عند عبد القاهر:
أن تضع كلامك في الوضع الذى يقتضيه علم النحو وتعرف مناهجه وتحفظ الرسوم فلا تخل بشئ من هذا.


10- مقدمة الجزء الثاني من ديوان عباس محمود العقاد


أسئلة:

1- يعد العقاد على رأس أصحاب الاتجاه الرومانسي في النقد العربي الحديث، استخرج من النص ما يؤيد ذلك.
العقاد شاعر رومانسي ما يؤيد ذلك من النص:
الإنسان شاعر في مبانيه وعروض لباسه ومطاياه فلو لم يكن شاعر في كلامه وهو مفتاح نفسه وأشرف مزاياه؟ ولم يكن شاعراً في الكلام الموزون وهو أجمل كلامه أشجاه ويرفع الصروح باذخات، تطاول السماء وتخترق طباق الهواء.
2- يزعم بعض الناس أن الشعر لا يجود إلا في عصور الهمجية. كيف فند العقاد هذا الإدعاء؟
فند العقاد هذا الرأي: "لقد أنجابت عصابة الجهل عن حواسنا، ودرجنا من الهمجية إلى المدنية ولم يصبح هذا الكون اليوم أقل استخفافاً لإعجابنا ودهشتنا مما كان في أعين الهمج الجاهلين".
3- ما موقف العقاد من المدنية الحديثة كما يظهر من هذا النص؟ هل يعارضها؟ هل يحبذها؟ وضح رأيك بالتفصيل.
موقف العقاد من المدنية الحديث:
المدنية الحديث لم تقتل النفس الإنسانية، وما كانت المنافع المادية غاية الإنسان القصوى في الحياة، ولو كانت مطالب الجسم هي وجهة الحياة الإنسانية لكان العالم قد بلغ حده منذ آلاف السنين.



_________________
يارب عفـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوك ورضـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://haleemah.forumarabia.com
 
بلاغة الفصل 3
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حليمة عسيري  :: المراحل الدراسية :: الصف الثاني ثانوي-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: